الرئيسية » أخبار البيضاء » الدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس جمعية الصداقة اليمنية التركية يدعو الى التنفيذ العملي لمخرجات الحوار الوطني وان الضامن الحقيقي لتنفذها هو الشعب اليمني-صور
الدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس جمعية الصداقة اليمنية  التركية  يدعو الى التنفيذ العملي لمخرجات الحوار الوطني وان الضامن الحقيقي لتنفذها هو الشعب اليمني-صور

الدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس جمعية الصداقة اليمنية التركية يدعو الى التنفيذ العملي لمخرجات الحوار الوطني وان الضامن الحقيقي لتنفذها هو الشعب اليمني-صور


الدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس مؤسسة الصداقة التركية اليمنية يدعو الى التنفيذ العملي لمخرجات الحوار الوطني وان الضامن الحقيقي لتنفذها هو الشعب اليمني



البيضاء نيوز- اأكد الدكتورمحمد عيدروس الحميقاني  رئيس مؤسسة الصداقة التركية اليمنية في محاضرته القيمه على أهمية دعم مخرجات الحوار الوطني واللتي ألقاها يومنا هذا بخيمة الحوار الوطني بمدينة البيضاء بإستضافة من منظمة صناع السلام والتنمية المشرفه على فعاليات الخيمة ومن مؤسسة بلقيس وقد تطرق في محاضرته الى أهم معالم ومراحل المرحلة المقبلة من حيث صياغة الدستور وفقا لمخرجات الحوار الوطني اللتي أكدت على ان الشريعة الإسلامية مصدر جميع التشريعات ووضعت حلولا نظرية ناجعه لكثير من القضايا في البلد واللتي تحتاج الى تطبيق فعلي وتحدث عن شكل الدولة الاتحادية وأقاليمها وصلاحياتها المنتظره وعن صلاحيات مجلس النواب والهيئة الاتحادية والنظام الرئاسي واكد ان جميع المكونات المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني قد وقعت على مخرجات لجان المؤتمر وانها اصبحت ملزمة التنفيذ من قبل جميع تلك المكونات وتطرق الى سبل تطبيق هذه المخرجات من خلال التأييد الشعبي لها على ارض الواقع ومن حيث حث منظمات المجتمع المدني على تنفيذ حملات توعوية بهذه المخرجات وان هناك ضمانات تنفيذ محلية ودولية وتطرق الى عدد من الوسائل والحلول اللتي تساهم في بناء الدولة على اسس سليمة ومنها طي صفحة الماضي والتفاؤل بالمستقبل والعمل من اجل رفعة ونماء هذا الوطن المعطاء وخلال محاضرته اشار الى عدد من التجارب في دول كأمريكا وتركيا وانظمة الحكم فيها والى اهمية تطبيق تعاليم الدين الاسلامي الداعية الى رفض الاستبداد والطغيان وان الاسلام كان سباقا في نشر وتطبيق معاني الدولة المدنية الحديثة بشكلها المدني الرائع وتطرق الى افكار عدد من الشخصيات المشهورة في الجانب التحرري والاداري كنلسون مانديلا ومهاتير محمد وعدد من الشخصيات الامريكية اللتي ساهمت في وضع القوانين الاتحادية لدولة امريكا والى التطور اللذي انتهجه اردوجان لرفع مستوى تركيا اقتصاديا وسياسيا هذا وقد القى الاستاذ عبدالله عاتق السوادي مدير خيمة الحوار الوطني بمدينة البيضاء رئيس منظمة صناع السلام والتنمية مداخلة ترحيبية بالدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس مؤسسة الصداقة التركية اليمنية بدأها بالآية الكريمة قال تعالى (كنتم خير أمة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) وبالصلاة والسلام على سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله واثنى على الدكتور محمد عيدروس الحميقاني شكره فيها على حضورة واشاد بدوره السياسي والثقافي في تمتين علاقة اليمن بتركيا واسهامه بالمشاركة الفاعلة في عدد من المؤتمرات فيها ودعاه الى الاهتمام بوضع منظمات المجتمع المدني بمحافظة البيضاء من خلال مساعدتها في التعرف على سبل دعم جديده

-كتب الصحفي عبدالله عاتق السوادي-مدير خيمة الحوار الوطني بمدينة البيضاء-رئيس منظمة صناع السلام والتنمية المشرفه على فعاليات خيمة الحوار

http://i60.tinypic.com/35n966a.jpg


http://i62.tinypic.com/dpd3qx.jpg


http://i57.tinypic.com/fp9o2q.jpg



http://i59.tinypic.com/vqqo3r.jpg


http://i60.tinypic.com/2hyfc4x.jpg


http://i60.tinypic.com/2ev3iqg.jpg

http://i61.tinypic.com/htyy6p.jpg

http://i60.tinypic.com/2zguhrd.jpg

http://i59.tinypic.com/2nsus76.jpg

http://i59.tinypic.com/4sclmf.jpg

http://i58.tinypic.com/ta4l7r.jpg


التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

الكاتب : البيضاء نيوز
عنوان المشاركة: :
تاريخ المشاركة :  السبت 08-02-2014 07:14 مساء
نص المشاركة : الدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس مؤسسة الصداقة التركية اليمنية يدعو الى التنفيذ العملي لمخرجات الحوار الوطني وان الضامن الحقيقي لتنفذها هو الشعب اليمني



البيضاء نيوز- اأكد الدكتورمحمد عيدروس الحميقاني  رئيس مؤسسة الصداقة التركية اليمنية في محاضرته القيمه على أهمية دعم مخرجات الحوار الوطني واللتي ألقاها يومنا هذا بخيمة الحوار الوطني بمدينة البيضاء بإستضافة من منظمة صناع السلام والتنمية المشرفه على فعاليات الخيمة ومن مؤسسة بلقيس وقد تطرق في محاضرته الى أهم معالم ومراحل المرحلة المقبلة من حيث صياغة الدستور وفقا لمخرجات الحوار الوطني اللتي أكدت على ان الشريعة الإسلامية مصدر جميع التشريعات ووضعت حلولا نظرية ناجعه لكثير من القضايا في البلد واللتي تحتاج الى تطبيق فعلي وتحدث عن شكل الدولة الاتحادية وأقاليمها وصلاحياتها المنتظره وعن صلاحيات مجلس النواب والهيئة الاتحادية والنظام الرئاسي واكد ان جميع المكونات المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني قد وقعت على مخرجات لجان المؤتمر وانها اصبحت ملزمة التنفيذ من قبل جميع تلك المكونات وتطرق الى سبل تطبيق هذه المخرجات من خلال التأييد الشعبي لها على ارض الواقع ومن حيث حث منظمات المجتمع المدني على تنفيذ حملات توعوية بهذه المخرجات وان هناك ضمانات تنفيذ محلية ودولية وتطرق الى عدد من الوسائل والحلول اللتي تساهم في بناء الدولة على اسس سليمة ومنها طي صفحة الماضي والتفاؤل بالمستقبل والعمل من اجل رفعة ونماء هذا الوطن المعطاء وخلال محاضرته اشار الى عدد من التجارب في دول كأمريكا وتركيا وانظمة الحكم فيها والى اهمية تطبيق تعاليم الدين الاسلامي الداعية الى رفض الاستبداد والطغيان وان الاسلام كان سباقا في نشر وتطبيق معاني الدولة المدنية الحديثة بشكلها المدني الرائع وتطرق الى افكار عدد من الشخصيات المشهورة في الجانب التحرري والاداري كنلسون مانديلا ومهاتير محمد وعدد من الشخصيات الامريكية اللتي ساهمت في وضع القوانين الاتحادية لدولة امريكا والى التطور اللذي انتهجه اردوجان لرفع مستوى تركيا اقتصاديا وسياسيا هذا وقد القى الاستاذ عبدالله عاتق السوادي مدير خيمة الحوار الوطني بمدينة البيضاء رئيس منظمة صناع السلام والتنمية مداخلة ترحيبية بالدكتور محمد عيدروس الحميقاني رئيس مؤسسة الصداقة التركية اليمنية بدأها بالآية الكريمة قال تعالى (كنتم خير أمة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) وبالصلاة والسلام على سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله واثنى على الدكتور محمد عيدروس الحميقاني شكره فيها على حضورة واشاد بدوره السياسي والثقافي في تمتين علاقة اليمن بتركيا واسهامه بالمشاركة الفاعلة في عدد من المؤتمرات فيها ودعاه الى الاهتمام بوضع منظمات المجتمع المدني بمحافظة البيضاء من خلال مساعدتها في التعرف على سبل دعم جديده

-كتب الصحفي عبدالله عاتق السوادي-مدير خيمة الحوار الوطني بمدينة البيضاء-رئيس منظمة صناع السلام والتنمية المشرفه على فعاليات خيمة الحوار



http://www.albaidanews.com/news.php?action=view&id=6497
Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal